تقنية خدش بطانة الرحم | Dr Muin Fedah | د. معين فضة

تقنية خدش بطانة الرحم

نقلة نوعية في عالم الاخصاب..
وفرصة جديدة.. تُمنح للحالمين بالانجاب
كشف الدكتور معين فضة استشاري الامراض النسائية وخبير العقم، عن أحدث التقنيات المعززة لفرص نجاح عملية طفل الانبوب وبنسبة علوق تفوق الـ 60% مما يتيح فرصة جديدة للنساء اللواتي خضعن لعدة محاولات للاخصاب خارج الجسم ولم يحالفهن النجاح بالرغم من جودة نوعية الأجنة.
ويشير الدكتور فضة بأن هذه التقنية التي تدعى «خدش بطانة الرحم» تعمل على تحفيز البطانة الداخلية للرحم بإنتاج نوع خاص من الهرمونات التي تساهم في تعشيش الأجنة بالرحم وتستمر بإحتضان الجنين.
ويؤكد الدكتور فضة أن إجراء هذه التقنية يتم قبل البدء بعملية طفل الأنبوب، وقد يجري العمل بها في مرحلة معينة يتم تحديدها من خلال فحوصات دقيقة.
والله ولي التوفيق..